الأخبار

img

الريف المصري: مراكز بحثية وإرشادية بمواقع مشروع الـ 1.5 مليون فدان

أكد عاطر حنورة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصري الجديد، المسئولة عن مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، أن المشروع جزءً من إجمالي 4 ملايين فدان من المستهدف تنميتها ضمن مخططات الدولة والقيادة السياسية، حيث يعتمد المشروع في الأساس على مخزون المياه الجوفية.

وتابع: «المشروع يخصص مساحات بمواقع متميزة من هذه الأراضي لصغار المزارعين والشباب المصريين، بينما يخصص مساحات أخرى من الأراضي للمستثمرين المصريين والعرب والأجانب، بجدول زمنى للتنمية ونظام سداد يختلف عن النظام الميسر المتبع مع صغار المزارعين والشباب».

وكشف رئيس شركة الريف المصرى« أن الشركة تعد حاليًا لإقامة مراكز بحثية وإرشادية بالتعاون مع مؤسسات دولية في مختلف مواقع المشروع، من شأنها إجراء وتحديث كافة الدراسات والأبحاث المطلوبة لخدمة المجموعات العاملة ومشروعاتهم، والعمل على تطوير الزراعة وتقديم الإرشادات لصغار المزارعين والمستثمرين».

وأضاف حنورة أن الشركة استفادت كثيرًا من تجربة الطرح الأول، وأطلقت أيضا الطرح الثانى من أراضي المشروع، والذي من المقدر أن تبلغ المساحات المطروحة به 400 ألف فدان، بدأت بطرح ما يعادل 45 ألف فدان (180 قطعة أرض) بمنطقة غرب غرب المنيا، وذلك بموجب كراسات شروط جديدة تم طرحها بعدد من فروع بنك التعمير والإسكان بالمحافظات.

وتابع: «أن الكراسات تم سحبها من جانب الراغبين في دخول القرعة على مدار أسبوع، بدأت بعده عمليات تقديمهم لطلبات المشاركة في قرعة الطرح الثانى والمستندات اللازمة لذلك بفروع البنوك التي سحبت الكراسات منها، وذلك خلال فترة لتلقي الطلبات التي خصصتها لهم الشركة على مدار أكثر من شهر ينتهي في 20 فبراير الجارى، لتليه على الفور عملية إجراء القرعة.