الأخبار

img

بروتوكول تعاون لرصف طريق "بني مزار- سيوة" بـ32 مليون جنيه

وقع عصام البديوي، محافظ المنيا، اليوم، بروتوكول تعاون مع كل من دكتور محمد عبدالتواب، نائب وزارة الزراعة لشئون استصلاح الأراضي والمهندس عاطر حنورة، رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصري، للبدء في أعمال رصف الطريق المتفرع من طريق بني مزار الواحات – سيوة إلى موقع المزرعة النموذجية على مساحة 20 ألف فدان ضمن مشروع الـ1.5 مليون فدان بالمحافظة بطول يصل إلى 22 كيلومترًا، وبتكلفة تقدر بـ32 مليونًا و500 ألف جنيه موزعة بين الأطراف الثلاثة.

وقال الدكتور محمد عبدالتواب: إن الوزارة تواصل العمل بالتعاون مع المحافظة لإنجاز كل الأعمال والتجهيزات الخاصة بالمشروع بمنطقة غرب غرب المنيا، وأشار إلى أنه تم الانتهاء من أعمال تحليل التربة والمناخ، وإعداد كل التراكيب المحصولية التي تتناسب مع طبيعة هذه المنطقة، كما تم حفر كل الآبار التي تكفى للزراعة وفقا للتراكيب المحصولية التي تم إعدادها، وسيكون المشروع نموذجا حكوميا إرشاديا متكاملا يتم من خلاله نشر التوصيات لمناطق الاستصلاح الجديدة، في مشروعات الإنتاج النباتي والحيواني والداجنى، وذلك وفقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

من جانبه أشار محافظ المنيا إلى أنه صدرت توجيهات من القيادة السياسية بإقامة مزرعة نموذجية على مساحة عشرين ألف فدان بمنطقة غرب غرب المنيا ضمن مشروع المليون ونصف فدان بالمحافظة، موضحا أن شبكة الطرق تعد أحد أهم مقومات التنمية لدورها في تحقيق الاتصال بين المناطق الاستثمارية والمدن والمحافظات المختلفة، وقال: إن التنمية الحقيقية لمصر لن تكون إلا من خلال الزراعة، حيث يمثل مشروع المليون ونصف المليون فدان، أحد المشروعات القومية التي ستنقل مصر نقلة تنموية مستدامة كبيرة من خلال إنشاء ريف مصري جديد وإقامة قرى نموذجية وإنشاء تجمعات عمرانية جديدة متكاملة اقتصاديا وفنيًا وإداريًا وتشمل تجمعات صناعية زراعية.

قال المهندس عاطر حنورة: إن بدء تنمية منطقة غرب المنيا سيكون من خلال مشروع المليون ونصف فدان، الذي يأتي ضمن خطة الدولة للنهوض بالثروة الزراعية لزيادة الرقعة الزراعية وتوفير الأمن الغذائي وخلق فرص عمل للقضاء على ظاهرة البطالة ودعم المشروعات التنموية الزراعية وتنمية الثروة الحيوانية والنشاط الصناعي المرتبط