الأخبار

img

«الريف المصري» تطور طرق ومدقات مشروع الـ1.5 مليون فدان

أعلنت شركة الريف المصري الجديد المنفذة لمشروع المليون ونصف فدان، عن استمرار أعمال المتابعة وتطهير وتسوية  مختلف الطرق والمدقات في  منطقة المغرة بمشروع الـ١،٥ مليون فدان، مع سرعة الاستجابة لأية طلبات واقتراحات من المنتفعين، وإجراء صيانة دورية للطرق والمدقات المؤدية إلى أراضيهم.

وأكدت الشركة، في بيان لها، استمرارها فى تلقى جميع الطلبات المقدمة من منتفعى المشروع للاستفادة بحزمة التيسيرات التى أقرتها الشركة مؤخراً،  وذلك حتى يوم ٣٠ سبتمبر ٢٠٢١.

وطالبت الشركة جميع المنتفعين بأراضى الـ١.٥ مليون، ممن لم يقوموا حتى الآن، بالاستفادة من تيسيرات السداد الجديدة، سرعة التوجه لمقر الشركة من أجل إنهاء كافة الإجراءات اللازمة، وذلك قبل إنتهاء المدة المحددة لتلقى الطلبات، والتى تنتهى بنهاية شهر سبتمبر الجارى.

وكانت شركة تنمية الريف المصرى الجديد قد أقرت مؤخراً حزمة من التيسيرات لصالح المنتفعين بأراضى مشروع الـ١.٥ مليون فدان، شملت إلغاء الفوائد على فترات السماح، ومد فترات السماح والسداد للمنتفعين بأراضى "الريف المصرى الجديد"، مع منحهم مهلة إضافية استمرت ٣ أشهر للاستفادة بهذه التيسيرات، تنتهى فى ٣٠ سبتمبر الجارى.

وقررت شركة تنمية الريف المصرى الجديد استمرار العمل بأحكام التيسيرات الصادرة بشأن تحصيل قيمة نسبة ١% كمصاريف إدارية، وذلك من قيمة التصرف الناشئة عن دخول شركاء جدد بشركات صغار المزارعين والشباب، العاملة ضمن المشروع القومى لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان.

وأهابت شركة تنمية الريف المصرى الجديد بجميع شركات صغار المزارعين والشباب، المخصص لهم قطع أراضى بنظام التمليك، والتى تسرى بشأنهم القرارات المشار إليها، وكذا الراغبين فى الاستفادة من هذا القرار وهذه التيسيرات، سرعة تقديم طلبات الدخول او الخروج، واستيفاء جميع الشروط القانونية والمالية، وذلك حتى تاريخ ٣٠ سبتمبر ٢٠٢١، مؤكدة أنه لن يتم قبول أى طلب أو إجراء بعد انتهاء المهلة المشار إليها، ما لم يكن قد تم بالفعل اتخاذ إجراءات التعديل قبل نهاية شهر سبتمبر المقبل.