الأخبار

img

رئيس الوزراء يتابع تنفيذ مشروعات «تنمية الريف المصرى الجديد»

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا مع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء عمرو عبدالوهاب، رئيس شركة تنمية الريف المصري، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية؛ لمتابعة موقف مشروعات شركة "تنمية الريف المصري الجديد". 

 

وأشار رئيس الوزراء خلال الاجتماع، الذي عقد لمتابعة مشروعات تنمية واستصلاح الأراضي الزراعية التي تقوم بتنفيذها شركة "تنمية الريف المصري الجديد أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يتابع موقف هذه المشروعات من حيث إنشاء مجتمعات مستدامة تكون الزراعة فيها هي القاطرة الأساسية للتنمية، بالتوازي مع الاستثمار في المجالات الأخرى. 

 

واستعرض اللواء عمرو عبدالوهاب، رئيس شركة تنمية الريف المصري، الموقف التنفيذي لمشروع "المليون ونصف المليون فدان"، على مستوى الجمهورية، من حيث المساحات المزروعة في المغرة، وغرب غرب المنيا، وامتداد غرب المنيا، والفرافرة القديمة "سهل بركة"، والفرافرة الجديدة "عين دالة"، وامتداد الفرافرة القديمة، وتوشكى، والطور، وشرق سيوة. 

 

كما عرض موقف الآبار، مشيرًا إلى إقرار حزمة جديدة من التيسيرات لصالح صغار المزارعين والشباب والمستثمرين، من المتعاقدين على أراضي المشروع والمنتفعين بأراضي وضع اليد بعد التقنين، حيث بدأ تنفيذ الإجراءات المطلوبة للحصول على التيسيرات الجديدة اعتبارًا من 1 ديسمبر الجاري.

 

وأضاف عبدالوهاب، أن تطبيق هذه التيسيرات يأتي في إطار التوجه العام للقيادة السياسية ولرئاسة مجلس الوزراء؛ للتسهيل على صغار المزارعين والشباب والمستثمرين من شركاء التنمية ورواد الأعمال، وإيمانًا من شركة تنمية الريف المصري الجديد بضرورة تقديم كل صور الدعم والتحفيز والتيسير للجادين من صغار المزارعين والشباب والمستثمرين من المنتفعين بأراضي مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان.