الأخبار

img

الحكومة تنفى السماح للشركات بمشروع المليون ونصف فدان بطرح أراض للبيع

أكد المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، أن ما انتشر فى بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى، من أنباء بشأن السماح للشركات الاستثمارية بمشروع المليون ونصف المليون فدان بطرح مساحات من الأراضى المخصصة لهم وبيعها للمواطنين، عار تمامًا عن الصحة.

وتواصل المركز الإعلامى لمجلس الوزراء مع شركة تنمية الريف المصرى الجديد، ونفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة للسماح للشركات الاستثمارية بمشروع المليون ونصف المليون فدان بطرح مساحات من الأراضى المخصصة لهم وبيعها للمواطنين، مُوضحةً أن شركة تنمية الريف المصرى الجديد هى الجهة الرسمية الوحيدة المنوط بها طرح وتخصيص الأراضى للشركات الاستثمارية وصغار المزارعين والشباب المنتفعين بأراضى مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، مُناشدةً المواطنين عدم الانسياق وراء تلك العروض والممارسات غير القانونية التى تستهدف الاحتيال عليهم.

وفى سياق متصل، أعلنت شركة تنمية الريف المصرى الجديد عن حزمة جديدة من التيسيرات لصالح صغار المزارعين والشباب والمستثمرين المتعاقدين على أراضى مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، والمنتفعين بأراضى وضع اليد بعد التقنين، حيث تم إلغاء نسبة الفائدة 5%، والتى كانت مقررة على سنوات السماح، وذلك لجميع المنتفعين بالأراضي، وبأثر رجعي، كما تم إقرار فترة سماح إضافية جديدة لمدة سنة، تضاف إلى فترات السماح المقررة سابقاً، والتى كانت تبلغ 3 سنوات للأراضى المجهزة أو التى تضم بئراً جوفياً، و4 سنوات للأراضى بدون آبار جوفية؛ لتصبح بذلك فترة السماح لصغار المزارعين والشباب 4 سنوات للأراضى المجهزة ببئر، و5 سنوات للأراضى بدون بئر، يبدأ بعدها المنتفعون فى سداد الأقساط وفق الجدول المقرر.

كما تم منح سنة إضافية أخرى على فترة سداد الأقساط لجميع المتعاقدين بخلاف سنوات السماح، لترتفع بعدها فترة السماح والسداد لأراضى صغار المزارعين (234 فداناً) من 13 إلى 15 عاماً، وأراضى المستثمرين (460 فداناً) من 12 إلى 14 عاماً، وأراضى تقنين وضع اليد من 12 إلى 14 عاماً.