الأخبار

img

برلماني يشيد بمشاركة القطاع الخاص في مد الكهرباء لمشروع المليون ونصف مليون فدان

أكد النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب والأمين المساعد للشئون البرلمانية بحزب مستقبل وطن على اهمية العقد الذى وقعته شركة تنمية الريف المصرى الجديد مع شركة إنارة للطاقة لإنتاج وتوزيع الطاقة المتجددة فى منطقتى المغرة وغرب المنيا بمشروع المليون ونصف فدان، حيث تقوم إدارة تحالف عالمى بقيادة "إنارة" بمد قطع أراضى المشروع بمنطقتى المُغرة وغرب غرب المنيا بالطاقة المتجددة بقدرة تصل إلى 400 ميجاوات.

 

وأشاد " أبو جاد " فى بيان له اصدره اليوم بتصريحات المهندس عاطر حنورة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، المسئولة عن تنفيذ وإدارة مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان التى أكد فيها أن "الريف المصرى الجديد" قررت الاستعانة بشركات من القطاع الخاص لتوصيل الخطوط الرئيسية وإنتاج وتوزيع الكهرباء فى المُغرة وغرب غرب المنيا، وذلك بعد فترة بحث ومناقشات ومفاوضات، على مدار السنوات الثلاثة الماضية، مع مختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية المنتجة للكهرباء فى مصر.

 

وقال النائب حسين أبو جاد ان مد هذا المشروع القومى العملاق الذى يحظى باهتمام كبير من الرئيس عبد الفتاح السيسى بالكهرباء بمشاركة القطاع الخاص خطوة مهمة لصالح المزارعين والمنتفعين من هذا المشروع خاصة أن التعاقد مع المزارعين سوف يتم بمراقبة كاملة من جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وجهاز حماية المستهلك، لتأكيد وضمان الجدية والشفافية.

 

كما أشاد النائب حسين أبو جاد بتصريحات المهندس شريف مجدي الجبلى رئيس مجلس إدارة  مجموعة  "إنارة" التى أكد فيها أن مشروع توصيل الطاقة الكهربائية لأراضى الـ 1.5 مليون فدان بأراضى المُغرة وغرب المنيا، من المقرر أن يشمل محطات للطاقة والتخزين باستثمارات تصل لـ 7 مليارات جنيه.

 

وأوضح النائب أن من المقرر الانتهاء من المشروع فى 18 شهرًا، مؤكدا أن دعم القيادة السياسية والحكومة المصرية لمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة ساهم فى جذب العديد من الشركات العربية والعالمية للاستثمار بمصر وأن جميع الإجراءات والقوانين التى تنظم هذا القطاع باتت