الأخبار

img

«الريف المصرى» تتسلم الطرق الداخلية لـ«المغرة» خلال 30 يوماً

قال عاطر حنورة، رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصرى، لـ “البورصة”، إن الشركة تعمل على المشروع منذ فترة طويلة، وسيتم تسلمه فى أقرب وقت لتسهيل أعمال الشركات التى حصلت على أراضٍ فى المنطقة.

أوضح أن تكلفة المشروع بلغت 450 مليون جنيه، وسيكون التسليم خلال شهر على أقصى تقدير، وقال إن الشركة ستواصل سحب الأراضى من الشركات غير الملتزمة بالتعاقد، والتنفيذ، وستجرى متابعات دورية للمراقبة والتأكد من التنفيذ، بعد سحب أول قطعة أرض بمساحة 250 فداناً.

وكانت “الريف المصرى” سحبت قطعة أرض مُخصصة لإحدى شركات الاستصلاح الزراعى بالفرافرة وأعلنت عنها الأسبوع الماضى، استعدادًا لطرحها للبيع من جديد، إذ تم ضمها على خريطة الأراضى المتاحة.

وذكر حنورة، أن سحب الأرض جاء بعد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية، واستنفاد المهلة وفترات السماح التى مُنحَت للشركة المخالفة، وجاء فى تقرير لجنة المتابعة والمراقبة عدم التزام الشركة المذكورة باستصلاح واستزراع وتنمية 60% من مساحة الأرض المتعاقد عليها خلال 3 سنوات من الاستلام.

قال إنه تم منح الشركة المخالفة مُهلة 3 أشهر أعقبتها مُهلة أخرى ثم مجموعة من الإجراءات ومراحل التنبيه ثم التحذير ثم الإنذار والتواصل المستمر مع المنتفعين، وذلك بهدف حثها على الالتزام بخطة التنمية المتفق عليها، لكن لم تلتزم الشركة المتعاقدة، ما أدى لسحب الأرض .

وتنتهى المدة القانونية لمجلس الإدارة الحالى بعد شهر تقريبًا، وقال حنورة إنه لا يعلم مصير التجديد من عدمه، وكان حنورة تولى رئاسة الشركة فى 2016، أشرف فيها على طروحات أراضى مشروع 1.5 مليون فدان، فى جميع المراحل، وتسليم الأراضى للمنتفعين وسحب أول أرض من المتقاعسين قبل نهاية المدة.