الأخبار

img

"الريف المصري" تُحذر من شركات تبيع أراضي بشكل غير قانوني

حذرت شركة تنمية الريف المصري الجديد، من قيام بعض الشركات المُخصص لها قطع أراضي من "الريف المصري الجديد" بعرض بيع مساحات لأراضي تتراوح ما بين 5 أفدنة، تزيد أو تقل من الأراضي التي تم تخصيصها لهم.

وقالت الشركة في بيان، الأربعاء، إنها تلقت العديد من الاستفسارات من المواطنين بشأن قيام بعض الشركات المخصص لها قطع أراضي من "الريف المصري الجديد" ببيع هذه الأراضي، مُحذرة المواطنين من التعامل مع تلك العروض والتصرفات غير القانونية.

وأكدت الشركة على أنها "غير مسؤولة نهائيًا عن هذه الممارسات غير القانونية، وأنه لن يُعتد بها في مواجهة الشركة".

وأشارت الشركة إلى أن الممارسات غير قانونية نظرًا لأن عقود التخصيص تنص على عدم أحقية هذه الشركات البيع أو التصرف في كل أو بعض من هذه الأراضي إلا بعد استزراعها وسداد كامل ثمنها.

وأوضحت "تنمية الريف المصري" أنه لا يحق لهذه الشركات التصرف في مساحات تقل عن 230 فدان (وهي أقل مساحة للبيع) حتى بعد سداد ثمن كامل الأرض، علمًا بأنه لن يتم تسجيل نقل الملكية لأي مساحات تقل عن 230 فدانًا.