الأخبار

img

بعد طرح أراض زراعية بألف جنيه للفدان.. خبراء: الدولة حريصة على زيادة الإنتاج وتوفير فرص عمل للشباب

تبذل الدولة جهودًا كبيرة لتوفير فرص عمل مناسبة للشباب، لخفض معدلات البطالة من خلال عدة مشروعات قومية على رأسها مشروع المليون ونصف المليون فدان، من خلال شركة الريف المصري والتي أعلنت مؤخرًا عن توفير 100 ألف فدان تمنح للشباب كحق انتفاع لمدة 25 سنة بسعر ألف جنيه للفدان، للتيسير على الشباب وتنظيم دورات تدريبية وإرشادية عن كيفية الزراعة وطرق الزراعة الحديثة.

"بوابة الأهرام" طرحت مجموعة من الأسئلة على رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصري المسئولة عن مشروع المليون ونصف المليون فدان وعدد من خبراء الاقتصاد الزراعي وخبراء الزراعة عن المشروع وكيفية حصول الشباب على أراض في المشروع.

أراض زراعية بحق انتفاع 25 عامًا

قال المهندس عاطر حنورة، رئيس مجلس إدارة شركة الريف المصري المسئولة عن مشروع المليون ونصف المليون فدان، إنه تم الإعلان منذ شهرين عن أراض في منطقة غرب المنيا بحق انتفاع لمدة 25 سنة، بسعر ألف جنيه للفدان تزيد بنسبة 10% بعد ثلاث سنوات من الاستلام، مضيفًا أنه يتم الدفع على قسطين، وأن أقل قطعة بمساحة 500 فدان، وعلى الشباب الراغبين في الحصول على الأرض عمل شركة مساهمة بينهم والتقدم إلى شركة الريف المصري لتخصيص الأرض.

وأضاف حنورة، أنه تم التعاقد حتى الآن على 6400 قطعة وجار التعاقد على 7 آلاف آخرين ويوجد العديد من الطلبات للمستثمرين للحصول على مساحات في المشروع، مستكملاً أن التربة في منطقة   غرب غرب المنيا جيدة ونسبة الملوحة في المياه تناسب العديد من المحاصيل وأن المناخ في تلك المنطقة مقارب لمناخ الصعيد.

وأضاف المهندس عاطر حنورة، أن شركة الريف المصري واجهت العديد من التحديات في المرحلة الأولى التي حاولنا تفاديها في المرحلة الثانية وهى تصرفات مجموعات الشباب، على سبيل المثال كان على الشباب إنشاء شركة قبل التقدم للقرعة للحصول على الأرض، وفي الغالب يستغرق من أسبوع إلى 10 أيام ولكنه أخذ وقتا كبيرا بسبب أن بعضهم لم يكن لديه المال الكافي للتقدم للقرعة مع علمهم بكافة الشروط، مستكملاً أن بعضهم رأى بعد الفوز بالقرعة أن الأرض المخصصة غير مناسبة.

وقال رئيس مجلس إ