الأخبار

img

عاطر حنورة: 2019 عام الريف المصري.. ووضع اليد هو التحدي الأكبر

قال عاطر حنورة رئيس شركة تنمية الريف المصري الجديد، إن عام ٢٠١٩ هو عام الريف المصري أو عام ١.٥ مليون فدان، مشيرا إلى أن الشركة قامت بتحديد مساحة الأراضي ودراستها وكمية المياه، مؤكدا أن كل ما يتعلق بالمشروعات أصبح واضحا.


وأضاف "حنورة" خلال لقائه ببرنامج "هذا الصباح" المذاع على قناة "إكسترا نيوز" الإخبارية، أن الشركة طرحت ما يقرب من ٨٥٠ ألف فدان، لافتا إلى أن هناك منطقتين تم طرحهما حاليا، وهما منطقة المغرة في جنوب العلمين، ومنطقة امتداد غرب المنيا، موضحا أنهما تشكلان حوالي ٦٠٠ ألف فدان.

وأكد أن هذه المناطق تناسب الأشخاص الذين يتطلعون إلى مجال الاستصلاح الزراعي في مصر، مفيدا أن المساحة المقسمة للزراعة في منطقة المفرة، تشكل حوالي ٢٢٠ ألف فدان.

وتابع رئيس شركة تنمية الريف المصري، أن التحدي المبير الذي كان يواجه الدولة المصرية بوجه عام، والريف المصري بوجه خاص، هو العشوائية في وضع اليد على الأراضي الزراعية، ولكن تمت السيطرة على هذا الوضع.