الأخبار

img

"الريف المصرى" تنشىء منطقة خدمات لوجيستية للظهير الصحراوى للعلمين

كشف المهندس عمرو سعد، أحد كبار المستثمرين الزراعيين بمنطقة المُغرة، الظهير الصحراوى لمدينة العلمين الجديدة عن قيام شركة "الريف المصرى" (المسئولة عن المشروع القومي لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليونفدان)، بالبدء فى تنفيذ إجراءات تحويل منطقة "المُغرة" إلى منطقة جاذبة للاستثمار الزراعي، وزراعة 220 ألف فدان خلال السنوات القليلة المقبلة. 

وأوضح، في تصريحات له اليوم أن إنشاء شركة الريف المصرى لمنطقة خدمات لوجيستية لخدمة المزارعين، حولت أحلام المستثمرين والمزارعين إلى حقيقة بمنطقة المغرة، مشيرا إلى أن هذه الخدمات ستساعد خلال السنوات القليلة المقبلة إلى زراعة آلاف الأفدنة من مختلف المحاصيل الزراعية التى تحقق الاكتفاء الذاتى للمصريين.

وأكد أن أبرز الخدمات اللوجيستية التى اهتمت بها شركة الريف المصرى لخدمة مستثمرى "المُغرة" إقامة نقطة شرطة ومنطقة ورش كاملة لخدمة المستثمرين ومستلزمات الشركات الزراعية بالإضافة إلى اهتمامها بإنشاء محطة لتحلية المياه ومول تجارى.

وأشار إلى أن هذه الخدمات ستساعد على تحقيق أهداف الدولة إعادة توطين المصريين فى الصحراء لتعميرها، من ناحية، وبث روح الاطمئنان والاستقرار للمستثمرين من ناحية أخرى.